السبت، 24 أكتوبر، 2015

الجانب الشعبي لهونغ كونغ



تبقى الأماكن القديمة والحارات الشعبية في أي بلد كان لها أثر خاص على مواطنيها ولمسة لطيفة تلامس شغاف قلوبهم وتعود بهم إلى زمن الماضي الجميل وذكريات الطفولة . فكيف إن كان هذا البلد هو هونغ كونغ ؟ ألم نذكر لكم سابقا أن هونغ كونغ كصندوق الهدايا ؟ ها هي اليوم تفاجئنا , ليس بكل ماهو جديد وحديث , إنما بأحيائها ومعالمها القديمة أيضا . حيث سيكشف الستار أحد مواطني هذا البلد الساحر ويعرفنا على  بعض المناطق التي تستحق المشاهدة 



إن الناس في مختبرات تينك , والتي مقرها هونج كونج , يصفون انفسهم بأنهم مجموعة من الناس التسويقيين إلا أنهم من عشاق السفر أيضا. حيث كان أول منتج عملي لهم  هو : Handy  , ويتلخص تعريفه بأنه خدمة تأجير الهاتف الذكي المميزة بخاصية الدمج مع اتجاهات المدينة . الرئيس التنفيذي لشركة تيرينس كوك Terence Kwok ، وهو من مواطني هونج كونج، ويعمل كمرشد في المدينة , سيعرفنا على بضعة أماكن قام بزيارتها .

يقول الرئيس التنفيذي : لقد عشت في هونغ كونغ معظم حياتي ، ممضيا فترة قصيرة في الولايات المتحدة من أجل الدراسة. على الرغم من أن أعمالي تتطلب مني كثرة التنقل والسفر ، إلا أنني أبقى في حالة من الشوق والحنين للعودة إلى الوطن. لقد وجدت أنه على الرغم من وصفها بأنها مدينة تركز بقوة على "الخروج عن القديم، البقاء مع الجديد" .. لازالت  مناطق معينة من هونغ كونغ  تحتفظ بسحر العالم القديم. هذه المحال التراثية الصغيرة  والقديمة - ومنها المخابز الحرفية، والمقاهي المستقلة - ساهمت في إغناء المشهد الثقافي في هونج كونج .

تاي هانغ Tai Hang  : 

على مدى السنوات القليلة الماضية، تطورت هذه المنطقة إلى حي اجتماعي مريح ودافئ . إنني أحب المطاعم التي تكون قريبة من الشوارع الخلفية شبه الفارغة . أما Coffee Unar فهو أحد المقاهي المفضلة لدي . هذا المقهى الصغير المصمم على الطراز الأوروبي يقدم فنجانا كبيرا من القهوة من خلال فجوة صغيرة في الجدار. 

في أسفل الطريق يوجد Lab Made  وهو المكان الذي ألجأ إليه للهروب من حر الصيف في هونغ كونغ . "علماء ال آيس كريم" "Ice Cream Scientists" يقدمون المثلجات المصنوعة من سائل النيتروجين المجمد . إن متعة مشاهدة هذه المثلجات  أثناء صناعتها تعادل متعة تناولها .

على الرغم من أن المخابز الصينية تنتشر  في كل مكان في هونغ كونغ، إلا أن إيجاد مخبزا  يبيع المعجنات الفرنسية يكاد يكون ضربا من المستحيل. Lo Gout يسد علينا باب البحث وذلك عندما رأيته بالصدفة والتهمت كعكة الكاسترد التي اشتريتها من عندهم .


شارع النجمة Star Street Precinct :

إنه مكان مذهل لقضاء عطلة نهاية الأسبوع. هناك عدد قليل من المتاجر والمقاهي  والمطاعم. حيث نجد في إحدى مناطق  شارع سانت فرانسيس  WDSG، وهو يقدم الأثاث والملابس على الطراز الأمريكي القديم . 

وفي نهاية  شارع الشمس Sunny street الهادئ نجد  Amical . تنعم في هذا المكان بساعة من الهدوء والراحة بعيدا عن صخب الحياة في وان تشاي . شرفتهم الصغيرة في الهواء الطلق مثالية لعطلة نهاية الأسبوع ، حيث كل ما يمكن أن تحتاجه هو فنجانا من القهوة الساخنة  والصحف. في أول الطريق نجد Ted's Lookout  الذي افتتح مؤخرا، والذي تجد عنده ,على الأرجح , أفضل شطائر السمك في المدينة .



بو هينغ فونغPo Hing Fong   :

وهي منطقة مميزة  تتألف من بضعة شوارع . تصطف على جانبيها الأشجار إضافة إلى حفنة من 
المحلات الأثرية (أنتيكا) ، وصالات العرض، والمقاهي . أحب الاسترخاء في عطلة نهاية الأسبوع في مقهى Teakha . يقدم هذا المقهى الذي يقع في شارع تاي بينغ شان Tai Bing Shan  كأسا من الشاي الرائعة المذاق إضافة إلى الحلويات، والكعك .

 يمنحك جو المقهى الهادئ، والطاولات المريحة في الهواء الطلق  فرصة لقراءة الجرائد بينما  تستمتع بمذاق الشاي التايلاندي المثلج وكعكعة العسل.

أحيانا يدفعني الفضول إلى تفحص الأواني البوهيمية في محل Zhan  المجاور والذي يبيع أنواعا محددة من الملابس الكلاسيكية الفائقة الجودة و المجوهرات والأدوات المنزلية. إنني من عشاق الساعات الكلاسيكية، وتمكنت من إضافة عددا قليلا منها  إلى مجموعتي بفضل هذا المتجر .


ومن هناك فإنه من السهل الوصول إلى شارع بو يان Po Yan حيث مخزن Lomography . إذا كنتم  ,
مثلي , من عشاق وهواة كاميرا لومو  . من المؤكد أن المعرض المذهل  المخصص لعرض الصور الملتقطة بعدسة كاميرا لومو سينال إعجابكم . مع ذلك , يستحق هذا المعرض , وإن كنتم لا ترغبون في شراء أي شيء , أن تلقوا عليه نظرة عن كثب .



 إضافة إلى ما سبق ، لا يمكننا إغفال ذكر مطعم  Chachawan الذي يقع في شارع هوليوود . حيث يقدم أفضل المأكولات التايلاندية التي يمكن أن تذوقها خارج تايلاند. يختص هذا المطعم باللحوم المشوية والسلطة، وبما أنني لا يمكنني مقاومة إغراء الطعام حار، حاز المطعم على إعجابي بدرجة ممتاز ! عادة ما أتواجد هناك  في ليلة الجمعة أحتسي البيرة المثلجة مع بعض الأصدقاء . رغم أن Chachawan دائما ما يعج بالحشود  إلا أنه يستحق الزيارة من اجل التمتع بالتجربة التايلاندية الأصيلة.


في الحقيقة إن هونغ كونغ بلدا سياحيا رائعا يغري السياح بالمثابرة على زيارتها أو حتى الإقامة فيها , فكيف إن كنا أحد قاطنيها ؟ ما رأيكم بما قاله الرئيس التنفيذي ؟ وهل استخدمتم هذه الخدمة التي طرحتها الشركة التي يعمل بها ؟ إنها حقا خدمة وخلويا يستحق الاقتناء , لا لشيء إلا فقط للتعرف على هونغ كونغ ورؤية كافة جوانبها . شاركونا آرائكم بالتعليق على هذا المقال .

مواضيع ذات صلة

الجانب الشعبي لهونغ كونغ
4/ 5
Oleh

إشترك بنشرة المواضيع

.اشترك وكن أول من يعرف بمستجدات المواضيع المطروحة